الأخوات

“لأن كل شيء هو حلم, س та الشقيقة!”*

التي طالما حلموا نفس البلد ليلا,
هم المعذبة سرا من قبل نفس الضحك,
و, الاعتراف به بين جميع,
كلاهما عازمة على ه.

فوقه, الذي أحب فقط العصور القديمة
أنها همست معا: “شقيق!”…
هم لم يتحرك في قلوبهم
لم يكن مفاجئا, لا الغيرة.

وبجانب الرقة, في الغضب,
مع ولادة توسلات الغريبة,
على شفتيه بشكل مدروس
كلاهما تمسكوا… على حد سواء…

وقال في نومه،: “أحب!”…
وفتح ذراعيه – كانت القاعة فارغة!
ولكن حتى الموت مع شفاه شاحبة
لا يغسل قبلة مزدوجة.

27 – 30 ديسمبر 1909

__________________
*”للجميع ولكن حلم, أختي!” (الاب.).

معدل:
( 1 تقيم, معدل 5 من 5 )
شارك الموضوع مع أصدقائك:
مارينا تسفيتيفا
اضف تعليق