انتحار

كان هناك أمسية موسيقى والمودة,
كل ما في حديقة بلد أزهرت.
في عينيه المكتئب
نظرت أمي مشرقة جدا!
حسنا عندما اختفت في بركة
والمياه هدأ,
أدرك – لفتة عصا الشر
ولفت المعالج ظهرها.
بكى البيوت البعيدة الفلوت
في وهج أشعة الوردي…
أدرك – كان عليه من قبل شخص,
الآن أصبح متسولا, لا أحد.
صاح: “أم!”, مرارا وتكرارا,
ثم شق طريقه, هذياني,
بواسطة السرير الصغير, دون كلمة واحدة
معلومات عن tom, أن مومياء في بركة.
وسادة ساخنة على أيقونة,
ولكن مخيف! – “شقيق, العودة الى الوطن!”
…بكى بهدوء. فجأة من الشرفة
جاء صوت: “ابني!”

…………………………………

المغلف ضيق أنيقة
لقد وجدنا لها “بسيط”: “دائما
الحب والحزن – أقوى من الموت”.
أقوى من الموت… أن, عن ذلك!..

معدل:
( لا يوجد تقييم )
شارك الموضوع مع أصدقائك:
مارينا تسفيتيفا
اضف تعليق